חדשות ועדכונים

ניהול הרשאותניהול הרשאות

כותרת

السلطات المحلية العربية ليست شركات توصيل وجبات

תיאור

السلطات المحلية العربية ليست شركات توصيل وجبات

اصدر مجلس كفركنا المحلي بيانا جاء فيه :" عندما تعوّض حكومة نتنياهو بلدية تل أبيب عن أرنونا المجمع التجاري "عزرائيلي" بمبلغ يفوق ما مُنح للبلدات العربية مجتمعة، ضمن تعويض الحكومة للسلطات المحلية اليهودية والعربية في ظل أزمة الكورونا، فاعلم أن ماكينة التمييز والاجحاف ما زالت تعمل بكل قوة في زمن الكورونا أيضا" . 

واضاف البيان :" إذا كانت الحكومة تظن أن حق المجتمع العربي يقتصر على وجبات طعام وأن دور السلطات المحلية العربية توصيل هذه الوجبات إلى مستحقيها فهي مخطئة خاطئة، نحن أنتخبنا من قبل أبناء مجتمعنا لنخدمهم بما يرضيهم ويرضي ضمائرنا، ولن نرضى إلا بتحصيل كامل حقهم الذي نرفض أن يوزن بوحدات وزن مغشوشة أصلا وقصدا، فربط التعويض بحجم أرنونا التجارة والصناعة فقط وتجاهل حجم أرنونا السكن مع العلم المسبق أن المساحات الصناعية في البلدات العربية لا تصل ال 2% نتيجة تاريخ طويل من التمييز فهذا يعني تفنّنا في الإمعان بالتمييز... تمييز بعضه فوق بعض".
واختتم البيان:" عندما قلنا أن هذا غير مقبول لم يُسمع لنا، لذلك لم يبق أمامنا إلا الإعلان عن إضراب سلطاتنا المحلية العربية ابتداء من يوم الثلاثاء واستباق الاضراب بوقفة احتجاجية لرؤساء هذه السلطات غدا الإثنين أمام مكتب رئيس الحكومة في القدس. دعمكم لنا مهم وضروري ".

د. يوسف عواودة 
رئيس مجلس كفركنا المحلي،
ونائب رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية.


תמונה

 

תאריך

04/05/2020

תאריך תפוגה

31/10/2020

סטטוס פעיל

כן

כתבה ראשית?

לא

קבצים מצורפים

נוצר בתאריך 04/05/2020 02:04 על-ידי kanaadmin
שונה לאחרונה ב- 04/05/2020 02:04 על-ידי kanaadmin

السلطات المحلية العربية ليست شركات توصيل وجبات

تاريخ النشر : 04/05/2020

السلطات المحلية العربية ليست شركات توصيل وجبات

اصدر مجلس كفركنا المحلي بيانا جاء فيه :" عندما تعوّض حكومة نتنياهو بلدية تل أبيب عن أرنونا المجمع التجاري "عزرائيلي" بمبلغ يفوق ما مُنح للبلدات العربية مجتمعة، ضمن تعويض الحكومة للسلطات المحلية اليهودية والعربية في ظل أزمة الكورونا، فاعلم أن ماكينة التمييز والاجحاف ما زالت تعمل بكل قوة في زمن الكورونا أيضا" . 

واضاف البيان :" إذا كانت الحكومة تظن أن حق المجتمع العربي يقتصر على وجبات طعام وأن دور السلطات المحلية العربية توصيل هذه الوجبات إلى مستحقيها فهي مخطئة خاطئة، نحن أنتخبنا من قبل أبناء مجتمعنا لنخدمهم بما يرضيهم ويرضي ضمائرنا، ولن نرضى إلا بتحصيل كامل حقهم الذي نرفض أن يوزن بوحدات وزن مغشوشة أصلا وقصدا، فربط التعويض بحجم أرنونا التجارة والصناعة فقط وتجاهل حجم أرنونا السكن مع العلم المسبق أن المساحات الصناعية في البلدات العربية لا تصل ال 2% نتيجة تاريخ طويل من التمييز فهذا يعني تفنّنا في الإمعان بالتمييز... تمييز بعضه فوق بعض".
واختتم البيان:" عندما قلنا أن هذا غير مقبول لم يُسمع لنا، لذلك لم يبق أمامنا إلا الإعلان عن إضراب سلطاتنا المحلية العربية ابتداء من يوم الثلاثاء واستباق الاضراب بوقفة احتجاجية لرؤساء هذه السلطات غدا الإثنين أمام مكتب رئيس الحكومة في القدس. دعمكم لنا مهم وضروري ".

د. يوسف عواودة 
رئيس مجلس كفركنا المحلي،
ونائب رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية.